الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

في كلمته في حفل نقابة أحمد منصور..الأمين العام : بسبب الدين العام كل مواطن عامل مدين بـ100 الف دينار

أكد الأمين العام عبدالقادر الشهابي على أهمية التعاون بين ادارة الشركة والنقابة، من اجل حوار اجتماعي مستمر بين طرفي الانتاج ، كما أشار إلى مسألة تآكل أجور العمال في البحرين، و بالخصوص خلال السنوات الخمس الاخيرة وذلك عبر تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وارتفاع الأسعار ، و رسوم الخدمات، و تصاعد إيجارات العقارات، والزيادة الملحوظة في فواتير الكهرباء والماء، إضافة إلى قلة الفرص الوظيفية، و شح المنح الدراسة، ما يجبر العمال على البقاء في أعمالهم رغم سوء الظروف.
جاء ذلك خلال حفل نظمته نقابة العاملين بشركة أحمد منصور العالي، احتفالاً بمناسبة ذكرى مرور 20 عاماً على تأسيس النقابة، في 27 أكتوبر 2023م، حضره الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، وعدد من الأمناء العامين، و الوكيل المساعد بوزارة العمل السيد عقيل بو حسين ومدير إدارة الموارد البشرية ممثلاً للشركة، وأعضاء النقابة وجمع من عمال الشركة .

كما أوضح الأمين العام في كلمته بأن قطاع الانشاءات من القطاعات الهامة في الاقتصاد البحريني و يعمل فيه ما يقارب 150 الف عامل منبها إلى خطورة الوضع الراهن، حيث ان الشركات الوسطى في قطاع الإنشاءات تمرّ بمرحلة تباطؤ، فانتقل سوء الحال، من الطبقة الوسطى من العمال، إلى الطبقة الوسطى من أصحاب العمل، وهذا بالتأكيد سينتج عنه عجز متتالي في الموازنة العامة يتطلب -ما لم يعالج- استدانة الحكومة لتعويض العجز في الميزانية العامة للدولة و رفع سقف الدين العام باستمرار ، مشيرا إلى أن نصيب تحمّل المواطن العامل في البحرين من كلفة الدين العام بلغ 100 ألف دينار.

من جانبه أكد رئيس النقابة سعيد آل يحيى في كلمته التي ألقاها بالمناسبة على الحاجة إلى تعديل أجور العمال في الشركة، معتبرا أن الاتفاق الذي أنجز في العام 2006، لم يعد صالحا في ظل موجة الغلاء، وأن عمالا في الشركة يعملون منذ أكثر من 15 عاما بنفس الأجور، فيما يتلقى بعض العمال الجدد أجور تفوق أجورهم، معبرا عن أن المفاوضات مع الشركة في هذا الشأن إيجابية، متمنيا أن تنتقل هذه الإيجابية لأرض الواقع.

WhatsApp-Image-2023-10-30-at-8.47.08-AM-1

Image Gallery

,