الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

وزير العمل: التدريب المتخصص يساهم في إنجاح سياسة إحلال العمالة الوطنية

وزير العمل متوسطاً الخريجين
الوسط – محرر الشئون المحلية
أكد وزير العمل، رئيس المجلس الأعلى للتدريب المهني جميل حميدان أن سوق العمل في مملكة البحرين يشهد تطوراً شاملاً وحقيقيّاً ومتنوعاً بفضل الجهود المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص القائمة على استراتيجية واضحة لتنمية الموارد البشرية الوطنية بما يعالج الفجوة القائمة بين مخرجات التعليم والتدريب واحتياجات أصحاب العمل.
جاء ذلك في كلمة ألقاها حميدان أمس الخميس (6 مارس/ آذار 2014)، خلال حفل تخريج متدربي «برنامج إدارة المستشفيات» و»برنامج الجودة في التعليم»، الذي نظمه معهد عالم الخليج للتطوير الوظيفي والجودة، بفندق الموفنبيك.
وأضاف حميدان أن «ثقافة التدريب في البحرين أصحبت ثقافة مجتمعية بين الشباب الباحث عن عمل والمتطلع إلى الارتقاء في السلَّم المهني، وكذلك بالنسبة إلى أصحاب العمل الذين يدركون أهمية التدريب كونه المدخل الأساسي لتحسين وزيادة الإنتاجية»، مشيراً إلى تطور مؤسسات التدريب الخاصة التي تعنى بجودة مخرجاتها التدريبية، ومؤكداً حرص واهتمام وزارة العمل والمجلس الأعلى للتدريب المهني بهذه المؤسسات ودعمها تفعيلاً لدورها المستمر في رفع جودة ومستوى التدريب ومواكبة متطلبات ومتغيرات سوق العمل.
ولفت إلى أن وزارة العمل تدعم باستمرار البرامج التدريبية النَّوعية التي تساهم في إنجاح سياسة إحلال العمالة الوطنية محل العمالة الأحنبية في شتى المجالات التخصصية والحرفية المطلوبة في سوق العمل الإنتاجية، لافتاً إلى أنَّ الوزارة بصدد إطلاق مشاريع تدريب أخرى تتعلق بالضيافة وقطاع التجزئة، إيماناً بضرورة تهيئة الأجواء والأرضية الصحيحة والمناسبة التي تؤدي إلى تعزيز الثقة المتبادلة بين صاحب العمل وما تنتجه الجهات التدريبية في مملكة البحرين من خريجين يتمتعون بقدرات ومهارات عالية تتوافق ومتطلباتهم، وتنسجم مع المبادئ والأسس التي قامت عليها رؤى وأهداف وزارة العمل والمجلس الأعلى للتدريب المهني، مبدياً استعداد الوزارة لتوفير جميع المتطلبات اللازمة لحفز الباحثين عن عمل للمشاركة في مثل هذه البرامج التدريبية لتزويدهم بالقدرات والمهارات اللازمة تمهيداً لإدماجهم في سوق العمل.
من جهته، أشاد عضو مجلس إدارة معهد الخليج للتطوير الوظيفي والجودة حسين المهدي بدعم وزارة العمل للموارد البشرية الوطنية في القطاعات الفعالة للاقتصاد، مؤكداً أن ذلك يأتي ترجمة لتوجيهات القيادة وحرصها على دعم مشاريع تنمية القوى العاملة، داعياً إلى تعزيز الشراكة المنتجة بين وزارة العمل ومؤسسات التدريب الخاصة لتأهيل الباحثين عن عمل من المواطنين ليكونوا الخيار الأفضل لدى أصحاب العمل في القطاع الخاص.
بعد ذلك قام وزير العمل، راعي الحفل، بتسليم الشهادات على الخريجين، وعددهم (99) خريجاً من الجنسين في الحفل الذي حضره وكيل وزارة العمل صباح سالم الدوسري، والوكيل المساعد لشئون التدريب بوزارة العمل رضا أحمد حبيل، إلى جانب عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية بالمعهد.
جريدة الوسط – العدد  ٤١٩٩ – يوم الجمعة الموافق  ٧  مارس  ٢٠١٤
الخريجون

Image Gallery

,