الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

وزارة التنمية الاجتماعية توفر كل التسهيلات للأسر والأفراد لبدء مشروعاتها المنزلية

تحرص وزارة التنمية الاجتماعية على توفير كل الاحتياجات والتسهيلات المطلوبة للأسر والافراد لبدء مشروعاتها المنزلية لتمكينها اقتصادياً واجتماعياً من خلال برنامج خطوة للمشروعات المنزلية الذي دشن على هامش حفل جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتشجيع الأسر المنتجة في العام الماضي 2013.

ويعتبر برنامج خطوة للمشروعات المنزلية من أهم المبادرات التي سعت وزارة التنمية الاجتماعية إلى إنشائها، والذي يهدف إلى تحقيق الضوابط المنظمة للأنشطة الانتاجية المنزلية من خلال تأسيس المنزل المنتج والذي أثمر في انطلاق مفهوم جديد للعمل المنزلي يناسب جميع الفئات والأعمار، ويعتبر أول خطوة يخطوها صاحب فكرة مميزة للتسجيل القانوني وبدون أي كُلفة مالية للتسجيل، حيث بدأ تفعيل المشروع رسميا في يناير من العام 2014م من خلال امتحانات تقييم مستوى المتقدمين للبرنامج والحاصلين على قيد المنزل المنتج لتسجيلهم في الدورات التدريبية التي يعقدها كل من مركز التميز للمشروعات المنزلية ومركز التصميم والابتكار.
والبرنامج هو امتداد لمشروع الأسر المنتجة الذي تحتضنه وزارة التنمية الاجتماعية من خلال استحداث أسر منتجة جديدة وبرامج تدريبية متطورة ومراكز تسويق ومراكز داعمة للمشروع. وهو المشروع الذي يفتح مجال عمل لجذب فئة الشباب والعاطلين عن العمل والمرأة البحرينية الراغبة في التمكين الاقتصادي ورفع دخل الأسرة وكذلك هو مجال مرن للعمل لفئة المسنين والمتقاعدين.
ويُمكّن المشروع الأسر والافراد الملتحقين في برنامج خطوة من الحصول على عدد من الخدمات والتسهيلات للنهوض بأنشطتهم الإنتاجية والانتقال بها إلى مرحلة الحرفية والدخول إلى السوق كأصحاب اعمال، وذلك من خلال توفير برامج تدريبية مجانية في المراكز الاجتماعية الموزعة على محافظات المملكة في مختلف المجالات التي تتناسب مع احتياجات السوق، حيث بلغ عدد المستفيدين من الدورات التدريبية في المراكز الاجتماعية اكثر من 6 آلاف مستفيد.
كما تقدم الوزارة الدورات التدريبية الفنية الهادفة إلى تطوير الافراد والاسر والمنتجات من حيث دقة التصاميم وجودة المنتج وخفض الكلفة بما يتناسب ومتطلبات السوق المحلية والعالمية مع الاحتفاظ بالهوية البحرينية، وكذلك تأهيل الأفراد والأسر للدخول إلى السوق كأصحاب أعمال، وذلك من خلال مركز التصميم والابتكار في مجمع العاصمة لمنتجات الايدي البحرينية، حيث بلغ عدد المستفيدين من خدمات المركز 187 في العام الماضي، كما انتسب إلى المركز في عام 2012 من خلال برنامج (تعزيز) 207 أفراد منهم 58 من الذكور و149 من الإناث، بينما بلغ عدد المنتجات المطورة 270 منتجاً كما تم استحداث 64 منتجاً جديداً.
وعلى صعيد آخر فإن برنامج المشروعات المتناهية في الصغر (الميكروفايننس) وهو مشروع يهدف إلى فتح افاق جديدة من القروض متناهية الصغر للمشاريع الصغيرة، فقد اتفقت وزارة التنمية الاجتماعية مع برنامج الامم المتحدة الانمائيUNDP على تقديم برامج تدريبية للجمعيات مع فتح اعتمادات مالية لتأسيس مكاتب للإقراض حيث تقدمت 6 جمعيات وحصلت على المنح لتأسيس المكاتب وحاليا تعمل على اقراض الافراد لأجل المشاريع الصغيرة.
جدير بالذكر ونظراً لأن اهم مؤشرات القياس على نجاح المنتج البحريني تقاس بحجم المشاركة في مركز تسويق المنتجات والمعارض المحلية والعالمية للوصول إلى كل شرائح المجتمع، فقد حرصت الوزارة على توفير كل الاحتياجات اللوجستية لمشاركة الاسر والافراد في مختلف المعارض حيث بلغ عدد المعارض التي شاركت فيها الاسر والافراد ما يقارب 400 معرضً وذلك ضمن برامج الشراكة المجتمعية وبرامج الارتقاء بدور القطاع الخاص والحكومي في العملية التنموية في ظل المبادرات التي تتخذها الوزارة في هذا المجال. وعلى الراغبين في التسجيل ببرنامج خطوة للمشروعات المنزلية الكائن بمنطقة الجفير التقدم بالطلب واجتياز اختبارات التقييم والتسجيل في الدورات التدريبية.
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣١٣٢ – يوم الجمعة الموافق  ٧  مارس  ٢٠١٤
خطوة

Image Gallery

,