الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

مفصولي البا: وزارة العمل تتجاهل قضيتنا

 

      يكرر مفصولو شركة المنيوم البحرين (البا) اعتصامهم اليوم الاثنين ١ يوليو ٢٠١٣ بمقر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بالعدلية مطالبين بارجاعهم لوظائفهم التي فصلوا منها لاسباب طائفية سياسية ظالمة ابان احداث ٢٠١١.

المعتصمون اجمعوا على التأييد الكامل لكل ماجاء في رسالة الاتحاد العام المرفوعة للقيادة السياسية والتي جاء في ضمنها المطالبة بارجاع المفصولين وحماية حقوقهم.

وأكد المفصولون على استمرار قناعتهم وثقتهم بالاجراءات المخلصة والوطنية التي يمارسها الاتحاد العام – الجهة الاكثر دعماً وصوناً للمفصولين- من أجل حلحلة ملفهم رغم مايتعرض له  الاتحاد من معوقات  ومضايقات وتهديدات وعراقيل، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على المهنية وعمق الوطنية والنضال العريق والاخلاص لدى الاتحاد العام للنقابات في اداء رسالته العظيمة.

ويضم المعتصمون صوتهم للاتحاد العام ويرفعون مطالبهم الحقوقية الانسانية معه للقيادة السياسية لانهاء معاناتهم  التي طالت عبر ارجاعهم لوظائفهم وتعويض خسائرهم  المادية والنفسية والاجتماعية وارجاع مستحقاتهم كما يطالبون بانهاء الانتهاكات الواقعة على الراجعين منهم لاعمالهم من تمييز وتضييق وتطفيش وذلك عبر محاسبة المتسببين.

كما استغرب المفصولون الغياب المتعمد لوزارة العمل عن اداء دورها في العمل على ارجاع المفصولين عن طريق استخدام صلاحياتها اولاً والتنسيق مع الاتحاد و النقابة العمالية والغرفة لذات الهدف ثانياً.

وقالوا ان الاستغراب لايكفي للاعراب عن استيائهم من الدور  الهزيل الذي تلعبه الوزارة 

بل انهم اصبحوا يستنكرون ويتذمرون من الازدواجية في التعامل فهي- اي الوزارة- تتعامل مع ادارة الشركة بكل تعاون وتنسيق ودعم وتسهيلات بل وتغطي على الكثير الكثير من الانتهاكات والفساد المستشري لدى الادارة في حين تتجاهل  المفصولين و نقابتهم وتتلافى التعامل الرسمي مع النقابة العمالية مخالفة بذلك القانون الذي وضعته هي بنفسها في تعدد النقابات!!

نعم فلو قارنّا بين موقف الاتحاد من قضيتنا وموقف الوزارة لقلنا اين الثريا من الثرى واين الدعم المنقطع النظير امام التملص والتهرب والتغافل  والاجحاف؟؟

وبذلك وجّه المعتصمون خطابهم ونداءهم للقيادة السياسية بالعودة من جديد لاحتضان ودعم الاتحاد العام للنقابات فهي الجهة الوطنية المخلصة والتي لم تتحرك يوماً ما الا في الاطار الوطني ودعماً للحمة الوطنية والارتقاء بالعمل الحقوقي والنقابي مما جعل من المملكة اسماً بارزاً حصد من خلاله الاتحاد العام على التكريمات والجوائز الدولية التي هي جوائز للبحرين وللبحرينيين،

كما وطالبوا من الحكومة التوجيه  والدفع باعطاء الوزارة  دورها الحقيقي ومراقبة  ومتابعة مهامها  في هذا الصدد.

ونقولها كما قالها الاتحاد العام اننا نفضل ان يكون الحل لملف المفصولين حلاً داخلياً وطنياً نستغني به عن المنظمات الدولية ولن يتسنى ذلك الا بالدعم والاسناد من القيادة السياسية واعطاء الاتحاد و النقابة العمالية دورهم الطبيعي المناط بهم وان يكونون هم الضلع المكمل لمثلث الانتاج(مع الوزارة والغرفة) فبدون ذلك يغيب صوت العامل ويجحف حقه وتضيع كل المنجزات التي حصل عليها على مدى سنوات من العمل النقابي والحقوقي.

وفي نهاية وقفتهم الاحتجاجية شكر المعتصمون الاتحاد العام على مواقفه المشرفة معهم  واحتضانهم على مدى اكثر من سنتين وتاتي هذه الرسالة لتتوج هذا الدعم اللامتناهي فشكراً لهم.

 

 

alba

Image Gallery

,