الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

معنى الكلام … نساء

طفله الخليفة
حكومة البحرين تواصل جهودها من أجل رفع المستوى المعيشي للنساء وإشعارهن بعدم التمييز، فقد وافق مجلس الوزراء على تخصيص حصة من المساكن للأرامل والمطلقات وغير المتزوجات، وكانت هذه النقطة أمرا مزعجا للنساء وللأسر التي ليس لديها عائل وللأسر التي تعيلها النساء، حيث كانت لا تستطيع فيما مضى أن تحصل على قرض بناء ولا تستطيع الحصول على وحدات سكنية، وكذلك الحال بالنسبة للنساء العاملات اللواتي لم يقدر لهن ان يتزوجن ويلتقين بالشريك المناسب، وقد أدت هذه الموافقة إلى شعور النساء بعدم التمييز، وأن من يعمل ويجتهد في هذه البلاد سواء كان رجلا أو امرأة فإن حقه محفوظ.
قبل هذا القرار كانت هناك قرارات أخرى، بأن تكون للمرأة علاوة اجتماعية منفصلة في حالة زواجها ولا يكتفى بعلاوة الزوج فقط، وكل هذه القرارات تشعر المرأة بأنها مواطن محفوظ الحقوق يؤدي واجباته كاملة ويحصل على حقوقه غير منقوصة، مما يسهم في دفع النساء الى المزيد من العمل والإنتاج، وكذلك دعم الأسرة والعمل من اجلها بروح معنوية عالية، وهو موقف حضاري يحسب لحكومة البحرين، ولا ننسى هنا بالطبع رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة التي بذلت كل ما في وسعها من جهود من اجل دعم حصول المرأة البحرينية على حقوقها كمواطن كاملة غير منقوصة، فللجميع الشكر والتقدير مع أمل السير سويا في طريق البناء والنهضة.
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣٠٩٤  –  الثلاثاء الموافق  ٢٨  يناير  ٢٠١٤
طفلة

Image Gallery

,