الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

متى يسمح للمرأة بتقلد المناصب القيادية؟ – م قال –

القيادة فن وهي القدرة على التأثير وتحفيز الأفراد للقيام بأمر ما لتحقيق هدف معين والأمر الأهم أن تجتمع هذه الصفات في عدة قياديات في مكان لتتفق على تحقيق هدف واحد وهو خدمة الدين والمليك والوطن. ما لفت انتباهي تجاه قيادات الملحقية الثقافية في الولايات المتحدة هو عملها الدءوب لخدمة المبتعث والمبتعثة بدون تفريق وعدم النظر إلى الجنس والقبيلة وتذليل الصعاب على الجميع بدون استثناء لتسهيل أمورهم الدراسية والحياتية.

يوجد العديد من القيادات المتميزة التي اختيرت بعناية من قبل قيادة حكيمة لتنتقل المسؤولية إليهم في إدارة ومتابعة المستوى الدراسي والاجتماعي لأكثر من مئة ألف مبتعث ومبتعثة. فنجد التميز القيادي ممتدا من القسم الثقافي الذي ترأسه القيادية الدكتورة موضي الخلف إلى القسم الطبي الذي ترأسه القيادية الدكتورة سمر السقاف مروراً بالقسم الأكاديمي الذي ترأس إقليمه شمال الشرقي الدكتورة حصة الفايز.
فالقسم الثقافي في ملحقية أميركا وتترأسه القيادية الناجحة الدكتورة موضي الخلف تطور بشكل ملحوظ منذ استلامها إدارة دفة القسم الثقافي في عام 2008 حيث أسهمت في تحقيق إنجازات متتالية بدءًا من تسهيل وتنظيم افتتاح الأندية السعودية حول أميركا التي قفز عددها إلى أكثر من 260 نادياً طلابياً وتساهم هذه الأندية في إظهار صورة الوطن الحقيقية إلى الشعب الأميركي ليتعرف عليها من خلال الاحتفال باليوم الوطني وتوزيع المنشورات التعريفية بوطننا الغالي والاحتفال بالأعياد وتخفيف الغربة على الطلبة المبتعثين من خلال إقامة المحاضرات التثقيفية والبرامج الترفيهية المتنوعة. ويساهم أيضاً القسم الثقافي في حل مشاكل المبتعثين القانونية وغيرها من المشاكل الاجتماعية، إذ إن المشاكل لا تشكل سوى 1 % وجميعها تحل في إطار دور القسم الثقافي في الملحقية دون تدخل الجهات الأميركية.
وليس بعيداً عن نجاح القسم الثقافي في تحقيق أهدافه، فالتميز الملحوظ في إدارة القسم الطبي في ملحقية واشنطن وتترأسه الدكتورة سمر السقاف التي تلقب نفسها بأم المبتعثين وصنفت بأنها من قائمة أفضل 100 شخصية قيادية ومنحتها جامعة ساينت جوزيف في ولاية كونيتكت التي تعتبر من أقدم الجامعات في تعليم النساء شهادة الدكتوراه الفخرية تقديراً منها في جهودها لتعليم المرأة في الثلاثين سنة الماضية. فالملحقية ممثلة بالإدارة الطبية وقعت أكثر من 180 اتفاقية لتسهيل قبول المبتعثين في التخصصات الطبية والصحية وأثمرت هذه الجهود بتوفيق الله رفع عدد الدارسين بالتخصصات الطبية في أعرق الجامعات العالمية. فهذه الجهود الكبيرة التي بذلتها مديرة البرامج الطبية والعلوم الصحية الدكتورة السقاف سهلت على المبتعثين القبول في الجامعات الاميركية المميزة.
ومن إدارة الأقسام الثقافية والطبية إلى القسم الأكاديمي الذي يشرف على الجامعات والمعاهد في أميركا، فالدكتورة حصة الفايز مديرة الإقليم شمال الشرقي التي تشرف على المستوى الدراسي لمئات الآلاف من المبتعثين وحل مشاكلهم الدراسية ودعمهم للالتحاق بالجامعات ذات التصنيف العالي ورفع التوصيات للجهات المعنية لزيادة مكافآت الطلبة الملتحقين بالجامعات المتميزة وذلك لغرض تشجيع المبتعثين للالتحاق بها، وزيارتها للولايات المختلفة لسماع شكاوى المبتعثين واستفساراتهم عن قرب وحل أية مشكلة تواجههم وإنارة الطريق أمامهم لتحقيق أهدافهم.
هذه بعض الأمثلة من القيادات النسائية الناجحة في الولايات المتحدة ونتطلع في المستقبل القريب بمشيئة الله لأن تعطى البقية من القيادات النسائية الفرصة لتقلد المناصب المهمة في القطاعين الحكومي والخاص لأنها أثبتت نجاحها بعد إعطائها الفرصة كاملة في الملحقية الثقافية بالولايات المتحدة الأميركية.
يوسف الراجحي
جريدة البلاد  – العدد  ١٩٧٣ –   يوم الأثنين الموافق  ١٠  مارس  ٢٠١٤

Image Gallery

,