الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

في لقاء حضره 130 من التجار .. لجنة “الشعبي” تستمع لآراء مستأجري الفرشات والمحلات

عقدت لجنة دعم وتطوير السوق الشعبي بمدينة عيسى، لقاءً مفتوحاً مع مستأجري الفرشات والمحلات في السوق أمس، بحضور رئيس اللجنة عبدالرزاق حطاب وأعضاء اللجنة والمسؤولين في البلدية.

وخلال اللقاء الذي حضره أكثر من 130 من مستأجري الفرشات والمحلات في السوق حالياً، تم فتح باب الحديث للاستماع إلى وجهات نظرهم وآرائهم فيما يتعلق بالمرحلة المقبلة بعد توزيع المحلات الدائمة التي يتم العمل على إنشائها حالياً ومن المؤمل الانتهاء منها قريباً.
وفي هذا الصدد، طالب المستأجرون بوضع حد لظاهرة العمالة السائبة التي تزاحم البحرينيين في أرزاقهم، وأن يتم توزيع المحلات والفرشات بصورة عادلة، والقضاء على ظاهرة التأجير بالباطن، وأن تكون الأولوية للاستفادة من المحلات للعاطلين عن العمل والمتقاعدين والحالات الأخرى من أرامل ومطلقات.
وأقترح آخرون تأمين السوق بالكامل من خلال اقتطاع نسبة من الإيجارات وتكليف شركة متخصصة لتأمين المعروض من سلع وبضائع ضد حوادث الحريق أو أي طارئ مستقبلاً لا قدر الله.
كما طالب أصحاب فرشات الطيور بتوفير مساحات أكبر لهم، وتوفير الإنارة والماء وإبعادهم عن المناطق القريبة من البيوت، لتجنيب القاطنين الروائح الكريهة والأصوات المزعجة، داعين لإيجاد مواقع للدائمين منهم وأخرى للمؤقتين.
وأكد المستأجرون أهمية توفير الأمن والحماية لمحلاتهم في السوق؛ حتى لا يتعرضوا للسرقة وفقد أملاكهم، وكذلك توفير دوريات للمرور في موقع السوق، تحديداً يومي الجمعة والسبت لتنظيم الحركة المرورية وتجنيب القاطنين في المنطقة الوقوف الخاطئ أمام كراجاتهم مما يعيق عملية خروجهم ودخولهم إلى منازلهم.
وفي تعقيبه على الملاحظات التي أوردها مستأجرو الفرشات والمحلات في السوق الشعبي، ذكر رئيس اللجنة عبدالرزاق حطاب، أنه سيتم الأخذ بالاعتبار كل ما أثير في هذا اللقاء من مداخلات وآراء، وستطرح للنقاش والبحث من قبل اللجنة لصياغة رؤية واضحة يتم على أساسها رسم واقع أفضل يستشعر الجميع مردوده عليهم، بما يعود بالنفع والخير على المستفيدين من المحلات في السوق ومرتاديه من مختلف مناطق المملكة.
جريدة البلاد  – العدد  ١٩٤٥ –  يوم الأثنين الموافق  ١٠  فبراير  ٢٠١٤
السوق الشعبي

Image Gallery

,