الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

خلال زياراته للفلبين .. وزير العمل يبحث مع نظيرته الفلبينية التعاون في مجالات التدريب والتوظيف

 

اجتمع وزير العمل السيد جميل بن محمد علي حميدان امس الثلاثاء بوزيرة العمل والتوظيف بجمهورية الفليبين السيدة روزالندا بالدوز، بحضور السيد أمبيل أغيلوس المبعوث الخاص لرئيس جمهورية الفلبين، وذلك في مستهل الزيارة الرسمية للفليبين خلال الفترة من 4-8 نوفمبرالجاري، والتي تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تطوير التعاون الثنائي وتبادل الخبرات في مجالات تنظيم سوق العمل وتدريب وتأهيل وتوظيف الأيدي العاملة الوطنية وحمايتها، حيث تتشمل الزيارة الاطلاع الميداني على مراكز التدريب وتطوير المهارات وهيئات تنظيم الاختبارات المهنية ومنح التراخيص لمعاهد التدريب، فضلاً عن التعرف على أحدث برامج تنمية الموارد البشرية في الفليبين.

 وبهذه المناسبة صرح وزير العمل بأن هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة كريمة من الحكومة الفلبينية تقديراً منها للدور المهم الذي تقوم به مملكة البحرين في مجال رعاية العمالة الفلبينية في البحرين وتوفير كل أوجه الحماية والرعاية لها، فضلاً عن تقدير الحكومة الفلبينية للدور الذي تقوم به المملكة على المستويين الوطني والاقليمي لتطوير علاقات التعاون الايجابي بين الدول المصدرة للعمالة والدول المستقبلة لها وبما يكفل المصالح المتوازنة للجانبين.

 وأضاف حميدان أن هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات المتبادلة والهادفة الى تعزيز سبل التعاون والصداقة بين البلدين، ووضع الأسس القوية لإقامة علاقات أكثر متانة وقوة بين مملكة البحرين والدول الصديقة في القارة الآسيوية والشرق الأقصى، تقوم على الاحترام المتبادل وخدمة المصالح المشتركة.

 وقال وزير العمل ان مملكة البحرين تولي أهمية خاصة لحماية العمالة الوافدة لاعتبارات إنسانية قيمة وعلى نحو يجسد على أرض الواقع إيمان القيادة الرشيدة بمبادئ الكرامة الانسانية وضمان توافر المساواة والعدالة وسبل العيش الكريم لكل من يعيش أو يعمل على أرض المملكة. كما أعرب حميدان عن تقديره للقوى العاملة الوافدة التي تعمل بجد واجتهاد للإسهام والمشاركة في تنمية اقتصاد المملكة، ومن ثم اكتسبت بجدارة احترام المجتمع، إضافة إلى مساهمتها في سد الشواغر والاحتياجات الوظيفية في بعض التخصصات والقطاعات التي لا تتوافر لها ايدي عاملة وطنية مؤهلة، لافتاً النظر إلى أن العمالة الآسيوية تمثل أحد أكبر فئات العمالة الوافدة بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي يعود لها الفضل في تطوير الكثير من مشروعات البنية التحتية وتوفير المزيد من الخدمات بدول المجلس.

 وقد أشادت وزيرة العمل والتوظيف بجمهورية الفلبين بالدور المميز والرائد لمملكة البحرين في توفير الحماية والرعاية اللازمة للعمالة الفلبينية في المملكة من خلال التشريعات المتطورة ووسائل الرقابة الفاعلة والأجواء الاجتماعية المشجعة التي تقوم على احترام مختلف الجاليات في البحرين وتوفير سبل العيش الكريم لها وفق مبادئ العدل والمساواة التي ينعم بها المجتمع في مملكة البحرين، وأعربت عن خالص تقديرها للقيادة الرشيدة ولوزارة العمل على ما توليه من اهتمام خاص بالعمالة الفلبينية في مملكة البحرين، وأبدت استعداد حكومة الفلبين للعمل على تطوير أوجه التعاون الايجابي والمثمر مع كل الجهات المعنية في مملكة البحرين لخدمة المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين ويشار إلى أن أعضاء الوفد المرافق للوزير قد عرضوا خلال الزيارة على الجانب الفليبيني تجربة مملكة البحرين في تنظيم سوق العمل، من خلال هيئة تنظيم سوق العمل، وكذلك الجهود التي تقوم بها وزارة العمل في حماية العمالة الوافدة، من خلال أنشطة التفتيش العمالي وضمان توافر السلامة في بيئة العمل وحل المنازعات العمالية بما يحفظ حقوق العمال وأصحاب العمل في ضوء القوانين والأنظمة النافذة في المملكة.

http://www.akhbar-alkhaleej.com/13011/article_touch/55082.html

جريدة اخبار الخليج   –  العدد  ١٣٠١١  –   يوم الأربعاء  ٦   نوفمبر  ٢٠١٣

Image Gallery

,