الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

خالد بن عبدالله يرعى معرض التدريب والتعليم ما قبل العمل في إبريل القادم

تحت رعاية الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، يقام معرض البحرين للتدريب والتعليم ما قبل العمل، وذلك يومي الأربعاء والخميس 23-24 من شهر إبريل 2014 في قاعة مركز البحرين الدولي للمعارض.
وبهذه المناسبة أكد الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء، تحرص على إيجاد المزيد من المبادرات والمشاريع المستجيبة لمتطلبات التنمية المستدامة والتي تعزز من انتاجية الشباب البحريني، والمشاركة الفاعلة في عجلة الاقتصاد، منوهاً بمبادرة شركة ميد بوينت لتنظيم معرض البحرين للتدريب والتعليم ما قبل العمل للعام الثالث على التوالي، بوصفه جهداً أهلياً يصب في خدمة الأهداف الوطنية للحكومة في جعل المواطن البحريني الخيار الأول لمختلف وزارات الدولة وهيئاتها وشركات مؤسسات القطاع الخاص، من خلال تعريفهم على العديد من الفرص الدراسية والتدريبية والتوظيفية، لاختيار ما يناسب قدراتهم وميولهم واهتماماتهم المهنية.
ونوهت رئيس مجلس إدارة شركة ميدبوينت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة، برعاية وزير العمل السيد جميل بن محمد علي حميدان، للمعرض في دورتيه السابقتين، مشيرة إلى أن رعايته الكريمة للمعرض عززت من أهمية هذه الفعالية السنوية، حيث زاد عدد المشاركين في المعرض العامين الماضيين كماً ونوعاً.
كما أشادت الشيخة نورة بالدعم الذي يحظى به المعرض من قبل وزارة العمل في هذا العام، وذلك بمشاركتها الفاعلة من خلال أجنحة عرض تبرز فيها الخدمات التي تقدمها في مجال التوظيف والتدريب، إلى جانب التأمين ضد التعطل وغيرها من المجالات التي تعنى بتنمية الموارد البشرية الوطنية في مملكة البحرين.
وتتميز أجنحة وزارة العمل هذا العام بعرضها للشواغر الوظيفية المتنوعة للراغبين في العمل بمنشآت القطاع الخاص، إضافة إلى ما يوفره جناح التدريب الخاص بالوزارة من الفرص التدريبية التي تزود الباحث عن عمل بالمهارات المهنية اللازمة التي تحتاجها مؤسسات القطاع الخاص، فضلاً عن مشاركة المجالس النوعية للتدريب المهني في مختلف القطاعات الانتاجية والصناعية.
وأوضحت الشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة أن معرض البحرين للتدريب والتعليم ما قبل العمل للعام 2014 يأتي استكمالاً للنجاح الذي حققته الدورات السابقة للمعرض، باحتضانه مجموعة من الفرص في مختلف القطاعات التعليمية والتدريبية والتوظيفية، منوهة ببدء الاستعدادات لتنظيم المعرض في شهر إبريل المقبل، مشيرة إلى أن الشركة تحرص على إقامة هذا الحدث السنوي بحلة جديدة متضمناً عدداً أوسع من الخيارات التعليمية والتدريبية والتوظيفية، وخصوصا مع ما يحظى به من اهتمام من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة، وترقب من الجمهور البحريني ولاسيما فئة الشباب.
وأشارت الشيخة نورة إلى أن الدورة المقبلة من المعرض ستشهد دخول شراكات استراتيجية من قبل عدد من الجامعات والمؤسسات التدريبية والشركات. داعية المختصين بالتدريب والتأهيل بمختلف الوزارات والشركات والمؤسسات إلى الاستفادة من عشرات الفرص التدريبية المدعومة من صندوق العمل (تمكين)، حيث سيضم معرض البحرين للتعليم والتدريب ما قبل العمل عدداً واسعاً منها، لافتة إلى أن العديد من رؤساء ومديري التدريب والتوظيف في الوزارات والشركات الكبرى هم شركاء أساسيون في إنجاح المعرض. كما أشارت الى ان المعرض سوف يضم ثلاثة أجنحة أساسية، الأول للتعليم والثاني للتدريب، والأخير للتوظيف، حيث سيشغل أجنحة التعليم مؤسسات التعليم العالي والجامعات المعتمدة لدى مجلس التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم، والمرخص لها لمنح «درجة البكالوريوس» ودرجة «الماجستير». فيما سيستوعب جناح التدريب العديد من المعاهد البحرينية، وخصوصا تلك المتعاونة مع صندوق العمل، والتي تحظى عدد من برامجها بدعم من الصندوق بما يتيح للطلبة والخريجين والموظفين فرص الالتحاق بالعديد من الدورات والشهادات الاحترافية والمهنية، بالإضافة إلى ضمه للمؤسسات والشركات التي تتيح فرص التدريب العملي لفترات متفاوتة في إطار التزامها بالمسؤولية الاجتماعية، ولعرض تجربتها في مجال التدريب وخاصة لطلبة الجامعات.
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣١٢١ – يوم الأثنين الموافق  ٢٤ فبراير ٢٠١٤

Image Gallery

,