الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

“جيبك” تحتفل بموظفاتها وتكرمهن في يومهنَّ السنوي

جواهري: الشركة حرصت على استقطاب البحرينية للعمل في القطاع الصناعي

 بمناسبة احتفالات المملكة بيوم المرأة البحرينية، وبحضور وزيرة الدولة لشؤون الإعلام سميرة رجب، وبتوجيه من مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، أقامت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات احتفالاً كبيراً بهذه المناسبة، كرّم خلالها رئيس الشركة عبدالرحمن جواهري جميع موظفات الشركة وذلك بحضور سيدات المجتمع البحريني من عضوات شورى وإعلاميات بارزات من داخل المملكة وخارجها.

 ويأتي احتفال الشركة بهذه المناسبة السنوية التي أُقيمت هذا العام تحت شعار “المرأة والإعلام” استجابة للدعوة الكريمة التي أطلقتها قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة للاحتفال بيوم المرأة البحرينية، وتسليط الضوء على إنجازاتها ودورها في المجالات كافة.

 وفي بداية الاحتفال ألقت مراقب الموارد البشرية رئيسة لجنة المرأة العاملة بالشركة نجاة شريف كلمة، تقدمت فيها نيابة عن موظفات الشركة بالشكر الجزيل لجواهري على إيمانه وثقته العميقة بقدرة المرأة على العطاء، وحرصه الدائم على توفير الظروف المشجعة والمحفزة للمرأة؛ كي تضاعف من جهدها وعطائها.

 كما ألقت شريف الضوء على الرسالة الإعلامية التي أدتها المرأة البحريني منذ سبعينات القرن الماضي، وربما قبل ذلك بالنسبة للعمل الإذاعي، والحضور القوي والمؤثر الذي فرضته المرأة الإعلامية في البحرين، والذي أثبتت من خلاله الكفاءة والجدارة والتميز،ليساعدها على تبوؤ مراكز قيادية في أجهزتنا الإعلامية فحسب، بل قادها هذا التميز لنشر خبرتها الإعلامية خارج حدود الوطن، منوه بما تزخربه الشركة اليوم بعناصر نسائية ذات كفاءة عالية في مجال العلاقات العامة والإعلام، واللواتي عززن تحصيلهن الأكاديمي في التخصصات الإعلامية بالتجربة العملية الناجحة التي أتاحتها لهم الشركة؛ لتطبيق الممارسة الإعلامية والتفوق فيها، وكل ذلك بفضل دعم إدارة الشركة.ثم ألقى رئيس الشركة عبدالرحمن جواهري كلمة رحب فيها بضيوف الشركة وضيفاتها والمدعوين، وقدم تهانيه إلى جميع الموظفات، ونقل تحيات مستشار سمو رئيس الوزراء للشؤون الصناعية والنفطية رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، حيث أعرب عن سعادته في هذا اليوم الذي تكرّم فيه كل امرأة بحرينية ساهمت وبكل جدارة في مسيرة التنمية في مملكة البحرين، مثنياً على الجهود المتميزة التي تبذلها موظفات الشركة وإسهاماتهن البارزة في مجال تطوير الأداء وتحسين الإنتاجية، مؤكداً بأن كل تلك الجهود هي موضع تقدير من قبل مجلس إدارة الشركة والإدارة التنفيذية على حدٍ سواء. وأكد جواهري في كلمته على أهمية شعار الاحتفال لهذا العام، والذي خصص للمرأة والإعلام، ممتدحاً التفوق الإعلامي للمرأة البحرينية، ومسيرتها الطويلة في هذا المجال، والفرص المتاحة أمامها لتطوير عطائها في الحقل الإعلامي.

 وقال جواهري في كلمته إن الشركة تحرص في كل عام على إقامة هذه الاحتفالية التي يتم فيها تكريم موظفات الشركة اللاتي بذلن الكثير من التضحيات لتستمر الشركة في حصد نجاحاتها. وأوضح بأن المرأة في البحرين، والتي أثبتت منذ بدء التاريخ نجاحها، قررت مع مرور الزمن ارتياد آفاق جديدة بما يشمله ذلك من تحديات وطموحات، مع حرصها في الوقت ذاته على التوفيق بين الأسرة والمشوار المهني، وإن كان ذلك قرار ليس بالسهل اتخاذه.

 وتحدث جواهري عن دور إدارة الشركة في تشجيع انخراط المرأة في العمل الصناعي، حيث قال المهندس إن العديد من العوامل قد حالت في الماضي دون إقبال المرأة على الانخراط في العمل في المرافق الصناعية خصوصا، من بينها ربما الاعتماد على العمالة الوافدة وتفضيلها، إضافة إلى مجموعة من القيود الثقافية المجتمعية والقيود الاجتماعية الأسرية التي تعوق عمل المرأة في هذا القطاع، إلا أنه أكد بأن “جيبك” ومنذ بدء تأسيسها حرصت على استقطاب المرأة البحرينية للعمل في القطاع الصناعي، ووفرت لها الأجواء المناسبة؛ لتضمن لها مشاركة عادلة في النهوض بالشركة وعملياتها التشغيلية وأنشطتها المجتمعية، وقد عمدت إدارة الشركة في سبيل ذلك إلى تنفيذ إستراتيجيات الإدماج وتوفير متطلباته، وبذلت جهودا؛ لتوسيع قاعدة مشاركة المرأة في جوانب العمل بالشركة كافة بما في ذلك تعيينها في وظائف إدارية عليا تتعلق بصنع القرار، علماً بأن تلك الإستراتيجيات هي جانب من جوانب تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

 وامتدح رئيس الشركة في هذا الصدد الدعوة التي أطلقتها قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة بالعمل على إنشاء وحدات لتكافؤ الفرص؛ لتفادي التمييز الضمني ضد المرأة ومساواتها بالرجل في مستويات العمل كافة، وقد جاءت المبادرة سريعة كالعادة من شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وذلك عندما أعلنت الشركة العام 2013 تشكيل أول لجنة تكافؤ فرص في القطاع النفطي.

 وفي كلمة لها بهذه المناسبة، امتدحت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام سميرة رجب الدور الواضح الذي تضطلع به المرأة البحرينية في المجالات كافة.

 وامتدحت رجب جهود الشركة ومبادراتها المتعددة في مجال تمكين المرأة، منوهة بريادة الشركة في هذا المجال، وأعربت الوزيرة في ختام كلمتها عن أملها بأن تسهم النساء عبر عملهن وعطائهن في إثبات أدوارهن المشهودة عبر التاريخ في نهضة وتنمية المجتمع.

 من جانبهن، تقدمت موظفات الشركة ببالغ الشكر والتقدير لرئيس الشركة على ما أورده بحقهن من كلمات شكر وثناء، وأعربن عن تقديرهن لجهوده التي يقوم بها؛ لتوفير أفضل الأجواء التي تساعدهن على بذل المزيد من العطاء، وتعزيز المسيرة المشرفة للشركة الرائدة في صناعة البتروكيماويات في المملكة.

 http://www.albiladpress.com/article224669-1.html

جريدة البلاد – العدد  1876  الثلاثاء  3 ديسمبر ٢٠١٣ م

Image Gallery

,