الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

بدءًا من اليوم ولمدة محددة بمركز الغرفة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

 

آل محمود: خبير ماليزي يقدم استشارات مجانية للرواد والمنشآت

 دعت غرفة تجارة وصناعة البحرين رواد وأصحاب الأعمال والمنشآت والمهتمين إلى زيارة مركز دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة للالتقاء بخبير الأعمال الماليزي Hasril bin Noordin، الذي سيتواجد في المركز اعتباراً من الشهر الجاري ولمدة محددة، لتقديم استشارات فنية وتسويقية لمجتمع الأعمال البحريني وللراغبين في دخول العمل الحر، وأعرب القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للغرفة المهندس نبيل آل محمود عن امله في ان يحقق تواجد الخبير الماليزي الفائدة المرجوة وان يستفيد المجتمع التجاري من نتاج خبرته الطويلة والمتمرّسة في مجال ريادة الأعمال وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لافتاً إلى أن مركز الغرفة بصدد تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع الموجهة للنهوض بريادة الأعمال في البحرين والارتقاء بواقع ومستقبل المؤسسات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمملكة.

ولفت آل محمود إلى أن الخبير الماليزي سيتعاون مع جميع ممثلي فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين من خلال تقديم الاستشارات المجانية والمتعلقة بمجال تبادل الشراكة وتنفيذ برامج إدارة الجودة، وتطبيق مفاهيم العلامات والامتيازات التجارية، إضافة إلى تشجيع الابتكار والتدريب على المشروعات الابتكارية الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن تقديم المشورة في مجالات التمويل متناهي الصغر والتصدير، ونقل التكنولوجيا، كما سيقوم بمشاركة أصحاب هذه المؤسسات في وضع خطط الأعمال وعمليات إعادة الهندسة، وبرامج التدريب ودراسة جدوى المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقد أعرب آل محمود عن ترحيبه بكل المهتمين ورواد الأعمال لزيارة مركز دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالطابق الأرضي لمبنى بيت التجار والاستفادة من فترة تواجد الخبير الماليزي الذي يشغل عضوية العديد من المنظمات والجمعيات والبنوك المهمة، كما أنه مُدرب معتمد في عدد من الجامعات والمعاهد المتخصصة، متمنياً أن يُساهم الخبير في تنمية مهارات رواد الأعمال في مملكة البحرين وأن تسهم خبرته العملية الطويلة في هذا المجال بتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة في البلاد، واضاف ان الخبير الاستشاري بحكم خبراته والمعرفة التي يتمتع بها سوف يسهم في تقديم استشاراته في مجال تشجيع اعتماد المفاهيم المبتكرة لتعزيز الأعمال الفردية، وتنمية عمليات التصدير، وزيادة القدرة التنافسية والكفاءة الإنتاجية، والتوسع على المستوى الإقليمي والعالمي، والمساعدة في معرفة المعلومات اللازمة بشأن الأسواق المستهدفة، وتطوير مهارات أصحاب الأعمال في مجالات الابداع والافكار الابتكارية، كما سيقدم استشارات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها على التوسع والنمو والتغلب على الصعاب التي تعترضها من خلال تحفيزها على تطوير إمكاناتها وزيادة قدرتها التنافسية، وسبل تحقيق التواصل الامثل بين هذه المنشآت الصغيرة مع مؤسسات التمويل.

ومن جانب آخر رحب آل محمود برواد الأعمال للاستفادة مما يوفره المركز الذي يقدم حزمة من الخدمات المتكاملة بالنسبة لتخليق المنشآت الجديدة من حيث التهيئة والتمكين، والاستشارات العامة، وتقديم المعرفة التكنولوجية، والاستشارات المالية المتعلقة بالمنشآت الجديدة، وكذلك تلك المتعلقة بالملكية الفكرية، وتقديم المعرفة التكنولوجية كما ان المركز يساعد على تقديم حلول للمشاكل والعقبات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة سواء (إنتاجية- تسويقية- قانونية- تنظيمية) والمساهمة في تذليل تلك العقبات، والتعاطي مع أفكار التطوير والتحسين لعمليات المنشآت القائمة من حيث المنتج أو الخدمة، ويقوم بتقديم وتنظيم برامج تدريبية وتأهيلية خاصة لروّاد الأعمال ولأصحاب المنشآت لرفع قدراتهم الإدارية والفنية والتنظيمية والتسويقية، واطلاعهم على أساليب الإدارة الحديثة واستخدام معطيات تقنية المعلومات والاتصالات في إدارة أعمالهم، ويقدم الاستشارات المتصلة بالروابط التكنولوجية وتحديد مصادر التكنولوجيا وترقيتها، ويساهم في تشجيع المناولة وتبادل الشراكة بين المنشآت، ويقدم استشارات حول تكوين ائتلاف الصادرات وترويج الترابط بين المنشآت وتشجيع المشروعات الابتكارية، واستشارات تراخيص الامتياز وإدارة الجودة وما يتصل بها، ويوفر الأنظمة النمطية والمراجع المتخصصة مثل (الأنظمة المحاسبية والرقابية، إدارة الجودة الشاملة، اختيار النشاط التجاري المناسب، الامتياز التجاري- التمويل المالي- فنون التفاوض، وما شاكل ذلك) والسعي لمساعدة رواد الأعمال والمنشآت على تطبيقها.

كما أن المركز يعمل على تقديم الاستشارات والإرشادات، في مجالات: التمويل، التسويق، الإدارة، ومساعدة المبادرين الجدد والمبتكرين والمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة عبر توفير الفرص الاستثمارية ودراسات الجدوى الاقتصادية، فضلاً عن تقديم الاستشارات التي تساعد على تأهيل الراغبين في دخول معترك العمل الحر على بدء مشروعاتهم بشكل صحيح وعبر منهجيات احترافية، ويقوم بتنظيم برامج تدريبية قصيرة ومتخصصة، لمساعدة رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، على تحسين قدرتها التنافسية، ومحاضرات وفعاليات وورش عمل وملتقيات تسهم في تطوير المجتمع وتثقيف المواطنين وتوعيتهم بالموضوعات ذات العلاقة بريادة الأعمال وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتوفير المعلومات في مختلف المجالات لمساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة سواء القائمة أو تحت التأسيس، ومن ضمن الخدمات الاخرى التي يضطلع بها المركز تبني الأفكار الاستثمارية المميزة، والمساعدة في ترجمتها إلى مشروعات عملية والمساهمة في خروج هذه المشروعات إلى حيز التنفيذ، وتقديم خدمات للرواد والمنشآت، بصورة إلكترونية من خلال الموقع الالكتروني للمركز المرتبط بشركائه المحليين والإقليميين والدوليين عبر شبكة الإنترنت، وتوفير المقالات والبحوث والدراسات وأوراق العمل ذات العلاقة بتنمية وتطوير ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والعمل كحلقة وصل متاحة بين رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة من جهة والبنوك المموّلة والجهات الرسمية من جهة أخرى.

http://www.akhbar-alkhaleej.com/13008/article_touch/54601.html

جريدة أخبار الخليج  –  العدد : ١٣٠٠٨ –  الأحد ٣ نوفمبر ٢٠١٣ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٤ هـ

Image Gallery

,