الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

النقابة العمالية لـ”ألبا” تنفي تقديم “العمل” أي عروض “مجزية” وتتمسك بحق عودة المفصولين لإعمالهم

صوت المنامة – خاص
أصدرت النقابة العمالية في شركة ألبا تعليقاً صحافياً نفت فيه ما صرح به وكيل وزارة العمل صباح الدوسري، من انه اجتمع مع ممثلي مفصولي البا، وقدم عرضاً اسماه بـ”المجزي” لكي يتنازل العامل المفصول عن حق العودة للعمل.
وقالت النقابة ان الحقيقة هو ان الاجتماع الذي عقد يوم الاربعاء 22 يناير، جاء اصلاً على أثر كل شرائح المفصولين، وقذ ذهبت اللجنة الممثلة لهم بناءاً على طلب الوكيل نفسه، وليس مع ممثلي مفصولي البا الذين تمثلهم النقابة العمالية لشركة البا، وهم لم يفوضوا جهة غير النقابة العمالية، والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين لتمثيلهم.
وأضافت النقابة “ثانيا عدد المتبقين من مفصولي البا هو 85 مفصولاً، وقد تم تزويد مسؤولي وزارة العمل وعلى رأسهم الوزير مرارا بأسمائهم، وكان آخر هذه المرات قبل اسبوعين”، وذلك بناءاً على طلبه.
واردفت “أما موضوع التسويات المعروضة على بقية المفصولين، فهو أمر قد تم رفضه منذ بدايات الازمة، فالعمال يصرون على نيل حقوقهم والرجوع لاعمالهم، وهو ما صدرت بموجبه توجيهات ملكية، وهو ما ينص عليه القانون والحق والعدل. فالعمل حق لكل انسان وانتم سلبتمونا هذا الحق. ونعتقد ان مساعي وزارة العمل يجب ان تكون في استمرار الفريق الوزاري الخاص بمفصولي البا، وهو الفريق الذي تم توقف عمله للاسف منذ اكتوبرمن العام الماضي، يجب ان يعاد هذا الفريق للعمل لكي تحل المشكلة ويكون هناك اهتمام رسمي حقيقي بها”.
وقالت النقابة “إن أي بحث في تسويات مالية مع العامل المفصول لا قيمة له، فمن لا عمل له لا رأي له، ونقول يجب أن يتخذ أولاً قرار ارجاع بقية المفصولين، وعندها لكل عامل الحق ان يقرر دون ان يكون تحت ضغط الفصل أو الحاجة”.
واستهجنت النقابة تحدث البعض عن مفصولي البا، وهم غير ذي صفة نقابية يمثلون بها المفصولين، بل هذا البعض هو ممن شارك في عملية الفصل التعسفي الاستهدافي.
وذكّرت النقابة العمالية بقوله تعالى “وأتوا البيوت من أبوابها”، مردفة “إن باب الحل لقضية المفصولين هو بالتعامل مع من يمثلهم”.
صوت المنامة – يوم السبت الموافق  ٢٥  يناير  ٢٠١٤
عروض

Image Gallery

,