الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

المفصولون المعتصمون أمام وزارة العمل رداً على التصريحات الرسمية: لن تستطيعوا الغاء قضيتنا

صوت المنامة – خاص
اعتصم حشد من العمال والموظفين المفصولين أمام مقر وزارة العمل اليوم الثلاثاء 4 مارس 2014، ويأتي هذا الاعتصام بعد تصرحات وزيرة الاعلام التي نفت وجود مفصولين في تهرب واضح من توصيات تقرير بسيوني.
وحضر المفصولون رافعين اقراص الخبز، مرددين الهتافات الداعية الى اعادتهم للعمل، ومستنكرين إنكار المسؤولين الرسميين لقضيتهم.
وختم المفصولون اعتصامهم، بقىاءة بيان ختامي جاء فيه “هانحن نلتقي مجدداً ايتها الاخوات والاخوة  المفصولين الذين قالوا عنكم بان لاوجود لكم ، لنواصل حراكنا الحقوقي  السلمي في مطالبتنا بحقنا الاصيل في العودة لاعمالنا التي فُصلنا منها تعسفًا وظلماً ولكي نثبت لكل من يشكك او ينفي اصلاً بوجود مفصولين في البلد، أننا هنا ثابتون وواقفون رغم محاولاتهم العبثية لالغائنا” .
واضاف البيان “أن حضورنا الدائم والقوي قد اخرس المضللين والمفسدين الذين يحاولون الرقص على جراحنا وآلامنا ويسخّرون آلتهم الاعلامية لطمس قضيتنا والتقليل من حجم الكارثة الانسانية البشعة التي خلفتها عملية الفصل” .
وتابع “جئنا اليوم لنقول ان قضيتنا قائمة وباقية لأننا لن نسكت عن سلب الحقوق ولن يتوقف حراكنا واحتجاجاتنا في وجه من فصلنا وظلمنا وسنعلنها دائماً وابداً صرخة مدوية في وجه قاطعي الارزاق وسالبي الحقوق وعرابي التمييز الطائفي البغيضة وسنكررها ما دامت الحقوق مضيّعة  لاتراجع لاتنازل ولن نقبل بالذل والهوان فلن تسمح لنا كرامتنا وعزتنا وأنفتنا ولاديننا بذلك”.
واردف ” اننا نحن المواطنون الذين خدمنا الوطن بكل اخلاص وكفاح ولسنوات طويلة ولازال حسّنا الوطني وروحنا المليئة بحب العمل تدفعاننا للرجوع لاعمالنا ومواصلة الجهد في بناء الوطن وتقدمه بما نمتلك من طاقات وكفاءات وخبرات لايمكن لاحد تجاهلها. انه لمن العار والشنار ان نقف وقفات متكررة أمام هذه الوزارة .. المسؤل الاول عن أرجاعنا لأعمالنا ونحن نشارف الدخول في عامنا الثالث بعيدين عن مواقع عملنا ومحرومون من لقمة عيش عيالنا وابنائنا”.
 وأكد المفصولون في بيانهم “هذه الوقفة هنا اليوم، لتكشف للجميع تغييب المهام  الدستورية والوطنية والانسانية لهذه الوزارة،  ويزيد الامر عاراً وخزياً حين يطالعنا بين فترة وأخرى الوزير أو أحد وكلائه بتصريحات فجّة، تعكس حجم الفشل الذريع  والتعاطي السلبي مع ملف المفصولين، ولتدخل مؤخراً المتحدثة باسم الحكومة على الخط لتزيد طين التضليل والتزييف  بلة ولتضع الجهات الرسمية في موقف حرج لاتحسد عليه، فبعد فضيحة الفصل المخزية  التي سودت وجه وسمعة البلد وعلى مدى ثلاث سنوات وتصريحات للمنظمات الدولية ومناقشات  جنيف والشكاوى،  وتقرير بسيوني، وبعد عشرات المسيرات والاحتجاجات والاعتصامات المدوية، تخرج لتقول انه لا وجود لمفصولين في البلد، وكأنها لم تسمع بتوجيهات ملكية وأوامر عليا بارجاع المفصولين، واذا أردنا ان نحسن بها الظن سنقول انها ولاريب تقصد في كلامها الوضع في كوكب المريخ وليس البحرين”.
صوت المنامة – يوم الثلاثاء الموافق  ٤ مارس  ٢٠١٤
المعتصمون

Image Gallery

,