الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

العمالة غير الرسمية تقيد المنافع التجارية للبلدان النامية

أفادت دراسة جديدة أن النسبة العالية للعمالة غير الرسمية في العالم النامي تقمع قدرة البلدان على الاستفادة من التجارة، وركزت الدراسة المشتركة من قبل منظمة العمل الدولية ومنظمة التجارة العالمية على الروابط القائمة بين العولمة والعمالة غير الرسمية، وعادة ما تقوم العمالة غير الرسمية من قبل الشركات الخاصة، غير المسجلة، التي لا تخضع لقانون وطني أو تشريعات، والتي تنطوي على الأفراد الذين يعملون لحسابهم أو أعضاء من أسرة واحدة.
وتكشف الدراسة ان العمالة غير الرسمية منتشرة على نطاق واسع في كثير من البلدان النامية، وأنه نتيجة لذلك ترك الآلاف من العمال بدخل منخفض تقريبا مع انعدام الأمن الوظيفي والحماية الاجتماعية، ومستويات العمالة غير الرسمية متفاوتة بشكل كبير بين البلدان حيث تتراوح بين 30 في المئة في بعض بلدان أميركا اللاتينية إلى أكثر من 80 في المئة في بعض مناطق جنوب صحراء أفريقيا وبلدان جنوب آسيا. وقال المدير العام لمنظمة التجارة الدولية باسكال لامي “لقد أسهمت التجارة في تحقيق النمو والتنمية في العالم. ولكن هذا لم يترجم تلقائيا إلى تحسن في نوعية العمالة. فافتتاح التجارة يحتاج الى سياسات محلية لخلق فرص عمل جيدة. هذا بالاضافة الى ان الأزمة الراهنة أدت إلى تراجع التجارة وألقت بالآلاف في وظائف غير رسمية”.
جريدة البلاد  – العدد  ١٩٤٣ –  يوم السبت الموافق  ٨  فبراير  ٢٠١٤
العمالة غير الرسمية

Image Gallery

,