الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

الصين تسترد 1.6 مليار دولار من أجور ضائعة على عمالها النازحين

قال مسئولون أمس (الجمعة) إن الصين استردت أكثر من عشرة مليارات يوان (نحو 1.65 مليار دولار) من أجور مستحقة لعمالها النازحين خلال الشهرين الماضيين وهو رقم يسلط الضوء على مشكلة عدم حصول العمال على رواتبهم قبل عطلة سنوية مهمة.
ويعود الكثير من النازحين الصينيين إلى بلداتهم مرة في العام لقضاء عطلة العام القمري الجديد التي تحل في 31 يناير/ كانون الثاني وهي مناسبة مكلفة يتبادل الصينيون خلالها الهدايا والأموال في أظرف حمراء وتزيد قبلها معدلات السرقة سنوياً.
وقال لي تشونغ وهو متحدث باسم وزارة الموارد البشرية والأمن الاجتماعي في مؤتمر صحافي إن حملة استرداد الأجور أعادت 10.9 مليارات يوان من الأجور غير المدفوعة لأكثر من 1.5 مليون عامل في شتى أنحاء الصين.
وأضاف لي أنه تم إحالة 890 من حالات العمال الذين لم يحصلوا على أجورهم إلى الشرطة للتعامل معها. وتجد الصين صعوبة في حماية حقوق الملايين من عمالها النازحين الذين يسافرون من الريف والبلدات الصغيرة إلى المدن الكبرى.
ويقوم هؤلاء العمال بأعمال يدوية زهيدة الأجر أو يعملون في المصانع لذا لا يحصلون في كثير من الأحيان على التعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية الأخرى.
ولا توجد مراقبة دائمة لأصحاب المصانع الذين يتأخرون في دفع أجور العمال أو لا يدفعونها. ومع زيادة الطلب على الوظائف لا يجد العمال الذين لا يحصلون على رواتبهم الكثير من العون من المسئولين.
جريدة الوسط – العدد  ٤١٥٨  – يوم السبت الموافق  ٢٥ يناير  ٢٠١٤،  الموافق  ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٥ه
النازحين

Image Gallery

,