الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

الشهابي يبحث تحديات قسم أمراض النساء والولادة ب“السلمانية”

الهيكل التنظيمي مكتمل… وصدور قرار لتوزيع الأطباء للعمل بنظام النوبات
عقد وزير الصحة صادق الشهابي اجتماعاً مع الإدارة العليا بالوزارة؛ لمناقشة ما ورد في الصحافة المحلية حول قسم أمراض النساء والولادة بمجمع السلمانية الطبي بحضور رئيسة قسم النساء والولادة.
وفي مستهل اللقاء توجه الوزير بالشكر والتقدير إلى الأطباء وجميع العاملين في قسم أمراض النساء والولادة بمجمع السلمانية الطبي على الجهود الكبيرة التي يبذلونها طوال سنوات من أجل خدمة المرضى، مؤكدا أن ما ورد في شكواهم هو محل اهتمام ومتابعة من جانب الإدارة العليا بالصحة.
بعد ذلك استعرض الشهابي ما ورد في رسالة الأطباء حول وضع القوى العاملة بالقسم، كما تم بحث طريقة إدارة قسم أمراض النساء والولادة وآلية توزيع الأطباء، إلى جانب بحث موضوع تدريب الأطباء والتحاق الأطباء الجدد للتدريب في القسم.
وتبين خلال الاجتماع أن الهيكل التنظيمي للقسم مكتمل وأنه لا توجد أي شواغر حالياً بالقسم وأن عدد الأطباء الاستشاريين يبلغ 13 طبيبا استشاريا إضافة إلى 51 طبيبا بشري أي بمعدل 64 طبيبا لـ 100 سرير في القسم. إلا أن أطباء قسم النساء والولادة يعانون من زيادة في عبء العمل نظرا لتغير نمط أمراض النساء وتعقد حالات الحمل نتيجة لتكنولجيا التخصيب الحديثة وتعدد نوعية الاحتياجات الصحية للمرأة الحامل.
ومن أجل تخفيف هذا العبء تم اتخاذ مجموعة من القرارات منها النظر في إعادة جدولة توزيع الأطباء للعمل بنظام النوبات أو الساعات المطولة، وإجراء دراسة عبء عمل جديدة الحاقا بالدارسة التي تم الانتهاء منهاء في العام 2013، والنظر في إعادة تنظيم وحدة طوارئ الولادة واستخدام نظام تصنيف الحالات الطارئة لأمراض النساء والولادة، واستحداث غرفة عمليات جديدة في القسم.
كما تم الاتفاق لدراسة الاستعانة بأطباء العمل الجزئي للعمل في وحدة طوارئ الولادة وللقيام بفحص الأشعة فوق الصوتية (السونار) للنساء الحوامل.
إضافة لذلك قدم الأطباء مجموعة من المقترحات خلال الاجتماع، ووعدت الإدارة العليا بالوزارة وضع هذه المقترحات على قائمة أولوياتها لمساندة القسم، مع تشكيل فريق عمل لمتابعة ما تم تنفيذه وأصدار التقارير الدورية حول ما تم إنجازه في القسم من تطوير.
وفي ختام الاجتماع، أكد الوزير الشهابي حرص وزارة الصحة للتواصل مع الأطباء ومساندتهم من خلال سياسة الانفتاح والشفافية.
حضر الاجتماع كل من وكيل وزارة الصحة عائشة بوعنق، والوكيل المساعد لشؤون المستشفيات أمين الساعاتي، والوكيل المساعد للتخطيط والتدريب هالة المهزع، والوكيل المساعد للموارد البشرية والخدمات حسن جابر، ومديرة إدارة الموارد البشرية فاطمة الأحمد، ورئيسة قسم النساء والولادة نعيمة عبدالكريم و6 من الأطباء مقدمي الشكوى.
http://www.albiladpress.com/article236519-1.html
جريدة البلاد  – العدد  ١٩٦٩ –  يوم الخميس الموافق  ٦  مارس  ٢٠١٤
الشهابي

Image Gallery

,