الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

إخلاء سبيل بائع قناني المياه بعد توجيه تهمة التسوُّل له

السنابس – محمد الجدحفصي
أخلت الجهات الأمنية، مساء أمس الاثنين (24 فبراير/ شباط 2014)، سبيل المواطن علي أحمد النينون، بعد توجيه تهمة التسول له إثر قيامه ببيع قناني مياه الشرب بدوار القدم.
وعن تفاصيل الحادثة، قال النينون لـ «الوسط»: «بعد عجزي عن الحصول على وظيفة لأن أغلب الشركات تطلب نسخة من جواز سفري المحتجز منذ فترة طويلة عند وزارة الداخلية، قمت بمزاولة بيع قناني مياه الشرب بالقرب من دوار القدم، لكي أتمكن من الصرف على أسرتي وأولادي، وبالفعل بدأت هذا المشروع منذ نحو عدة أشهر من دون أية مشكلات».
وتابع «تفاجأت بقدوم عدد من عناصر شرطة المجتمع واعتقالي بسبب بيع الماء، مؤكدين لي أن هذا العمل غير مشروع قانونياً ولابد من رخصة لمزاولته، وعليه تم تحويلي من مركز شرطة البديع إلى مركز أمن 17 بمدينة حمد؛ الذي رفض استقبال حالتي، وتم تحويلي لشرطة الخميس، ومنه لمركز الكرامة لدراسة حالتي». وأضاف النينون «بمركز الكرامة دار جدال بيني وبين المسئولين عن سبب مزاولتي لهذه المهنة، فذكرت لهم الأسباب، ومن أهمها عدم حصولي على جواز سفري، وعلى رغم جميع ما ذكرته لهم قاموا بإبلاغي بضرورة أخذ ترخيص قبل مزاولة مهنة بيع الماء بالشوارع العامة، أما بخصوص الجهات الأمنية فقد تم توجيه تهمة التسول لي، ولا أعلم كيف يعتبر عملي للكد على عيالي في قاموس الجهات الرسمية تسولاً».
جريدة الوسط – العدد  ٤١٨٩ – يوم الثلاثاء الموافق  ٢٥ فبراير ٢٠١٤

Image Gallery

,