الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

عمال ألبا يحتجون ، رغم الأرباح القياسية.. الشركة تصر على إنقاص المكافأة السنوية

أكد رئيس نقابة عمال ألبا أن الإدارة التنفيذية في ألبا اجتمعت مع النقابة أمس الأول حول موضوع المكافأة السنوية والزيادة الاستحقاقية. وقال البنعلي إن الاجتماع كان مفاجئاً للنقابة حيث إن الإدارة التنفيذية طرحت مكافأة سنوية أقل من المعتاد في مخالفة واضحة لاتفاقية البونس التي وقعت قبل سنوات مضت حول مشاركة العمال براتب لكل مائة مليون واعتبار كسور المائة المليون كراتب.
وأردف البنعلي أن الإدارة التنفيذية في ألبا تسعى إلى المقايضة بين المكافأة السنوية والزيادة السنوية حيث تريد تقليل الزيادة السنوية من 7% إلى 4% وإلغاء العشرين دينارا التي تزاد في العلاوة الاجتماعية التي يتسلمها العمال منذ 2006.
وأضاف علي البنعلي أن الإدارة التنفيذية في سنة 2012 حققت أرباح أقل من المعتاد ولكن البونس كان راتبين ومن الغريب أن تسعى هذه الإدارة في هذه السنة التي حققت مزيداً من الإنتاج بدون حوادث مميتة بفضل جهود العمال إلى إرسال إشارات إلى عمال ألبا أن جهودهم تقدر بمقدار أقل من السنوات الماضية وخاصة أن أرباح الشركة في هذه السنة 2013 كانت أكبر من السنة الماضية.
كما أضاف البنعلي أن سنة 2013 شهدت إغلاق أحد المصاهر الخليجية بسبب مشكلات فنية في حين أن ألبا بفضل جهود العمال استطاعت أن تحقق أرباحا قياسية رغم التكنولوجيا القديمة جداً التي تزيد من التكلفة في المصنع الذي مازال يحتفظ بخطوط الصهر الأولى منذ سنة 1971. ورغم كل هذا فإن العمال في شركة ألبا ينافسون في سوق الألمنيوم على الرغم من أن جميع المصاهر في العالم كلفتها منخفضة وأن التكنولوجيا المستخدمة في هذه المصاهر جديدة وحديثة حيث إن أغلب المصاهر بمنطقة الخليج لا يزيد عمرها على 10 سنوات.
ونوه البنعلي إلى أن على مجلس الإدارة في ألبا التدخل من أجل إقرار مشروع الخط السادس بدلاً من إنقاص الزيادة السنوية أو البونس حيث إن تقليل مكاسب العمال لن ينعكس بشكل إيجابي على الجهود التي يقوم بها العمال والمشرفون والمراقبون من أجل رفع عملية الإنتاج التي تجاوزت 910 آلاف طن في سنة 2013 مع أن الطاقة الإنتاجية لخطوط الصهر لا تزيد على 810 آلاف طن. وأضاف البنعلي أن نقابة ألبا تعي التقلبات بسعر الألمنيوم ولكنها في الوقت نفسه تلقي باللائمة على عدم اتخاذ قرار إنشاء الخط السادس والذي كان يجب أن يكون موجوداً قبل سنوات من الآن.
وقال البنعلي إن هناك اجتماعا قادما آخر في يوم الأربعاء لتدارس الطرق التي سوف يتم الاتفاق عليها للتحكيم في حالة إصرار الإدارة على المضي في مشروعها وخاصة أن نقابة ألبا لا تريد إعطاء فرصة لأعداء المشروع الإصلاحي لجلالة الملك من الاستفادة من مطالب عمالية محقة تم الاتفاق عليها في السابق وتريد الإدارة التنفيذية إلغاءها وفي هذا التوقيت.
وختم البنعلي تصريحه مبيناً أن البحرين تستحق كل التضحية من عمال ألبا ولكن لا يجوز أن تقلل مكاسب العمال ويُطلب من النقابة أن تقف مكتوفة الأيدي، وخاصة أن كل ما سوف تحصل عليه الإدارة من مثل هذه التخفيضات هو 3 ملايين دولار فقط وهو ما يساوي 2% من أرباح الشركة المتوقعة للسنة المالية 2013.
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣١٠٢ –  يوم الاربعاء الموافق  ٥  فبراير  ٢٠١٤
ألبا

Image Gallery

,