الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

جمعيات نسائية تستنكر ما ورد في تقرير الاتحاد النسائي إلى «السيداو»

تزامنا مع تقديم الاتحاد النسائي البحريني لتقريره المعنون تحت (تقرير الظل) المرفوع إلى لجنة سيداو التابعة للأمم المتحدة بجنيف، بمناسبة مناقشتها لتقرير البحرين الدولي الثالث بشأن الاتفاقية في 11 فبراير 2014، حيث تم نشره في جريدة الوسط البحرينية والتي من خلالها نما الخبر إلى الجمعيات التي لم تبلغ بالأمر أو تطلع عليه وهي:
1 – جمعية رعاية الطفل والأمومة.
2 – الجمعية البحرينية لتنمية المرأة.
3 – جمعية الرفاع الثقافية الخيرية.
مما أثار التحفظ من قبل هذه الجمعيات على مضمون التقرير والأسلوب الذي تم من خلاله تقديم التقرير من دون الرجوع إلى جميع مكونات العضوية التي تنضوي تحت مظلة الاتحاد النسائي.. وهذا يعتبر تجاوزا للأعضاء.
فلا بد من أن يكون هناك توافق مبدئي حول ما يتم تقديمه أو نشره داخليا أو خارجيا من تقارير جماعية موحدة تمس الجميع.. في حين أن المرأة تحقق لها الكثير من المكتسبات. وبناء عليه فإنه يؤسفنا أن نعلن استنكارنا لبنوده التي لا تخلو من المغالطات المقصودة بالمس في الثوابت التي نص عليها الميثاق والدستور، فليس من مصلحة مؤسسات المجتمع المدني أن تكون عائقا في نقل الصورة غير المشرفة للدولة التي وقعت على اتفاقية السيداو، إلا إذا ارتأى الاتحاد النسائي أن هناك منظورا آخر له أبعاده غير الواضحة، نأمل ألا يكون ذلك.
الجمعيات الموقعة:
1 – جمعية رعاية الطفل والأمومة.
2 – الجمعية البحرينية لتنمية المرأة.
3 – جمعية الرفاع الثقافية الخيرية.
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣١٠١ – الثلاثاء الموافق  ٤  فبراير  ٢٠١٤
الاتحاد النسائي

Image Gallery

,