الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

بمناسبة يوم “المرأة البحرينية”… الكعبي: إنشاء حديقة نموذجية نسائية

علن وزير شؤون البلديات والزراعة جمعة الكعبي عن إنشاء حديقة نموذجية نسائية، وذلك بالتنسيق مع المجالس البلدية، إذ سيتم وضع تفاصيل هذه المبادرة بين وحدة تكافؤ الفرص والجهات المعنية. جاء ذلك خلال حفل تكريم الموظفات المتميزات الذي نظمته وزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية صباح أمس بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري وعدد من المسؤولين في الوزارة، حيث بلغ عدد المكرمات 45 مكرمة من مختلف إدارات الوزارة والبلديات والمجالس البلدية، وذلك في قاعة الرفاع بفندق الريجنسي. وتضمن الحفل كلمة لوزير شؤون البلديات والتخطيط العمراني وكلمة للمكرمات وعرض فلم عن الإنجازات التي تقوم بها المرأة في وزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني في مختلف تخصصاتها الإدارية والتخصصية والفنية، وتقديم هدية تذكارية للأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري، حيث جاء هذا التكريم تتويجاً لدور المرأة البحرينية وتجسيداً لدورها في بناء نهضة بلادها الحديثة، ولإسهاماتها المتواصلة لبلورة أوجه المشاركة الكاملة للمرأة البحرينية. وبناءً على توجيهات قرينة ملك البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، بارتقائها بواقع المرأة في المملكة، ودعماً لهذه الإرادة في عملية التنمية الوطنية.

وأعلن الوزير في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة عن مجموعة من الخطوات التي من شأنها أن تدعم المرأة، حيث أعلن عن تخصيص فئة ضمن جائزة وزير البلديات للإبداع في مجال العمل البلدي والعمراني والزراعي للموظفات اللاتي يقدمن أفكارا ومقترحات للارتقاء بالعمل وتمكين المرأة في مجال العمل البلدي والزراعي.

 كما أعلن عن مقترح خطة لتمكين المرأة البحرينية في مجال العمل الزراعي من خلال مشروع الحاضنات الزراعية الذي يتم تنفيذه ضمن معطيات المبادرة الوطنية للتنمية الزراعية المستدامة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.
وأوضح الوزير أن احتفال مملكة البحرين بيوم المرأة البحرينية في ظل العهد الزاهر لعاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، واعتماد الأول من ديسمبر من كل عام يوما لهذه الفعالية، يعكس الاهتمام والحرص على دعم المرأة وتقديرها برعاية كريمة من لدن قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، مؤكدا أن المرأة البحرينية لها إنجازات غير مسبوقة على مستوى العالم، فأصحبت تباهي نساء العالم بريادتها، فهي اليوم شريكة في صنع القرار في المجال السياسي، ومساهمة في رسم الإستراتيجيات التنموية من خلال مشاركتها في المجالس البلدية، وعامل أساسي في تحقيق التنمية من خلال مشاركتها الفاعلة في جميع النواحي الحياتية الثقافية والاقتصادية والخدمية والتنموية وعنصر من عناصر التنمية والإنماء في مملكة البحرين.

 وأشاد الكعبي بجهود ودعم المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي قرينة عاهل البلاد والأمانة العامة للمجلس، حيث دعمت جهود سموها إثراء مسيرة المرأة البحرينية وتعزيز دورها الوطني وتمكينها وتعزيز أدوارها للوصول إلى أعلى المواقع ومراكز صنع القرار في مملكة البحرين.

 وأشار الوزير إلى أن الاحتفال هذا العام الذي يقام تحت شعار “المرأة والإعلام” والذي يعكس إنجازات المرأة الريادية في المجال الإعلامي، هذا المجال الذي أضحى اليوم أحد أبرز المجالات على المستوى المحلي والدولي نظرا لدوره في إبراز إنجازات المملكة وجهودها في تحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات، وأن الاحتفال تحت شعار الإعلام إنما يعكس نجاح المرأة البحرينية في مختلف المجالات التنموية الاقتصادية والسياسية والخدمية والصحية والثقافية والتعليمية وغيرها. مضيفا أن المجتمع البحريني انتقل من مرحلة (تمكين المرأة) إلى مرحلة (تمكين المجتمع من خلال المرأة)، فأصبحت المرأة البحرينية أساسا في جميع عمليات التنمية والتطوير المجتمعي، ورائدة وشريكا في مختلف المجالات.

 وأكد الوزير حرص الوزارة وبالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة على تعزيز التنسيق والتواصل بين الوزارة والمجلس للعمل على الارتقاء بدور المرأة المهم والحيوي، وذلك من خلال إنشاء (وحدة لتكافؤ الفرص)، والتي تتضمن أهدافها الأساسية رسم السياسات والإستراتيجيات الهادفة لتعزيز دور المرأة في مجال العمل البلدي والعمراني والزراعي. مهنئا المرأة البحرينية في يومها، متطلعا إلى استمرار دورها الوطني في مسيرة التنمية في المملكة، مؤكدا التزام الوزارة على دعم المرأة وتمكينها؛ لتكون شريكا في النجاحات في المملكة، وفي ختام كلمته توج الوزير بجزيل الشكر للأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري على تشريفها لهذه الفعالية.

 وعلى صعيد متصل، ألقت مديرة إدارة الثروة السمكية ابتسام خلف كلمة بالنيابة عن المكرمات، حيث توجهت بالشكر الجزيل لقرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، على تفضلها باعتماد الأول من ديسمبر من كل عام يوما للمرأة البحرينية، بما يشكله ذلك من تقدير ورعاية كريمة للدور الذي تلعبه المرأة في خدمة المجتمع، كما توجهت بالشكر لوزير شؤون البلديات والتخطيط العمراني على رعايته الكريمة لهذا الحفل وحرصه على تكريم الموظفات المتميزات.

 http://www.albiladpress.com/article224675-1.html

جريدة البلاد – العدد  1876  الثلاثاء  3 ديسمبر ٢٠١٣ م

Image Gallery

,