الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

انتقادات لاذعة لزميلهم بسبب مواقفه من المفصولين والتجنيس

انسحاب النائب «بوخماس» من كتلة «التنمية» بسبب مواقفه السياسية!!
علمت «أخبار الخليج» من مصادر خاصة أن انسحاب النائب حسن بوخماس من كتلة «التنمية» التي تضم 8 مرشحين كان وراءه أسباب سياسية بحتة.. فيما اعتبره مراقبون خلطا غير مقبول بين السياسة وانتخابات كيان اقتصادي بحت وهو غرفة التجارة والصناعة.
وقال مصدر للجريدة ان اختيار النائب لاقى معارضة من قبل بعض أطراف متشددة من أنصار الكتلة، وتم تسريب مجموعة من التصريحات والمواقف الخاصة بالنائب، وخاصة فيما يتعلق بموقفه من العمالة التي تم فصلها إبان فترة الأحداث (فبراير ومارس 2011)، كما تم تناول مواقفه في مجلس النواب وفي الصحف من قضايا سياسية أخرى منها ملف التجنيس وسحب الجنسيات وغيرها.
في الوقت نفسه تبدو احتمالات خروج الدكتور تقي الزيرة من الكتلة قوية بسبب خلافات داخلية أيضا غير بعيدة عما حدث مع «بو خماس» ومن الأرجح أنه سينتقل إلى كتلة «تمكين الاقتصاد» مع خلف حجير وأحلام جناحي والأهلي وإبراهيم يوسف.
الطريف أن البيان الذي وزعته كتلة التنمية على الصحف كان يحتوي على العبارة التالية نصا «إن اختيارنا للزملاء الأعضاء بالقائمة كان حريصا جدا على ترشيح شخصيات وطنية نزيهة ومستقلة عن التجاذبات السياسية، وتؤمن الكتلة بأهمية استقلالية الغرفة وبالتوجه نحو بناء الاقتصاد ودعم التنمية، ولاسيما تنمية الفرص للمواطن العادي وللمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والشباب والمرأة وأصحاب المهن الحرة وأصحاب المشاريع الزراعية والصيادين».
وبعدها بأيام انهالت التصريحات والانتقادات على النائب بوخماس سواء في المواقع الإلكترونية (موقع مرآة البحرين) أو على مواقع التواصل الاجتماعي.. وتحول الحديث عن الرجل من أحد الشخصيات الوطنية النزيهة والمستقلة البعيدة عن التجاذبات السياسية إلى أمور أخرى لا تمت لذلك بصلة.
ويعد خروج الاثنين من الكتلة ضربة قوية لمسارها في الانتخابات ودليل على عدم الاستقرار والتناغم من البداية وعدم دقة الاختيار، وهو مؤشر سلبي، وخاصة في ظل المنافسة الشرسة في انتخابات هذه الدورة.
وتضم الكتلة 6 أعضاء آخرين هم إبراهيم الدعيسي (عضو مجلس إدارة الغرفة)، ويوسف زينل (مستشار قانوني ونائب سابق بمجلس النواب)، ومحمد حسن العرادي (رجل أعمال)، وهدى صنقور (عضو مجلس إدارة جمعية سيدات الأعمال البحرينية)، وعبدالنبي الصفار (رجل أعمال ومصرفي سابق)، ورياض البيرمي (عضو مجلس إدارة جمعية المقاولين البحرينية).
وقال محمد حسن العرادي لـ«أخبار الخليج» على هامش مؤتمر في جمعية سيدات الأعمال ان خروج «بوخماس» صحيح، لكن الكتلة ستعوض خروجه بأسماء أخرى قوية سيعلنها قريبا، وحول خروج آخرين بشكل مؤكد.. قال العرادي «حتى الآن لم يخرج أحد».
جريدة اخبار الخليج  – العدد  ١٣٠٩٠ – الجمعة الموافق  ٢٤ يناير  ٢٠١٤
بوخماس

Image Gallery

,