الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

الظهراني: دعم نيابي لتمكين المرأة البحرينية


 أكد السيد خليفة بن أحمد الظهراني رئيس مجلس النواب الدعم النيابي لتمكين المرأة البحرينية في كل المجالات بما يحفظ حقوقها ويصون كرامتها ويعلي من شأنها، وأن المجلس النيابي لن يتوانى في القيام بدوره الرقابي والتشريعي في تحقيق تطلعات واحتياجات المرأة البحرينية، تقديرا لدورها المجتمعي المهم، وتحقيقا لأهداف وغايات المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية في مملكة البحرين الذي كان للمرأة الدور الفاعل والمساهمة المتميزة فيما وصلت اليه البحرين من مكانة رفيعة، مشيدا الظهراني بدور الإعلاميات البحرينيات في كل المؤسسات الحكومية والخاصة، وما يقمن به من دور رائد في تنوير الرأي العام وما تحقق من إنجازات وطنية عديدة محلية ودولية، كان للمرأة البحرينية في كل المواقع الإسهامات الواضحة، ومستذكرا في الوقت ذاته بكل الإجلال والاعتزاز دور الرائدات البحرينيات في كل القطاعات.

وأعرب الظهراني عن تقدير المجلس النيابي للدور الكبير والجهود المستمرة التي يقوم بها المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى وما تحقق من إنجازات للمرأة البحرينية، مشيدا الظهراني بالدعم الكبير للمرأة البحرينية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وتنفيذا لتوجيهات الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

ورحب الظهراني بالتواصل النيابي الفاعل مع جميع المؤسسات النسائية وتبادل الآراء والمرئيات في بحث كل المواضيع التي من شأنها تعزيز وتمكين دور المرأة البحرينية، وأن لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب تمدّ يدها وتفتح أبوابها لكل المساهمات النسائية التي تسعى إلى تحقيق المزيد من الإنجازات وتجاوز جميع التحديات.

ووأوضح الظهراني أن مجلس النواب بحث العديد من التشريعات والقوانين وقدم الكثير من المقترحات النيابية التي تصب في صالح المرأة البحرينية، وأن المجلس سبق أن وقع العديد من اتفاقيات التعاون مع المجلس الأعلى للمرأة، كما قامت الأمانة العامة بالمجلس بتشكيل وحدة لتكافؤ الفرص إيمانا منه بدور المرأة واستجابة لتطلعات وأهداف وخطط المجلس الأعلى للمرأة، مسجلا الظهراني بكل التقدير والامتنان بمناسبة يوم المرأة البحرينية الذي يصادف الأول من ديسمبر الذي يحمل هذا العام عنوان (المرأة والإعلام)، وكل الشكر والاحترام للمرأة البحرينية في كل المواقع لما تقوم به من دور مجتمعي وتنموي بالغ الأهمية، وأن مكانة المرأة محفوظة ومقدرة وفق الشريعة الإسلامية والدستور والقانون، والمكانة الرفيعة في المجتمع البحريني.

وأكد الظهراني دعمه للمشروع الذي اقترحته عضو مجلس الشورى دلال الزايد عضو المجلس الأعلى للمرأة بتسليط الضوء على الحراك والدور التشريعي والرقابي الذي يقوم به البرلمانيات والبرلمانيون بشكل عام في التشريعات المتعلقة بالمرأة البحرينية والرقابة على أعمال السلطة التنفيذية من ناحية إنفاذها والأثر الايجابي للحراك البرلماني في دعم المرأة من الناحية التشريعية والرقابية، الذي يهدف إلى: خلق نوع من علاقة التشبيك بين البرلمانيين والبرلمانيات مع المجلس الأعلى للمرأة بما يسهم في إنفاذ الأهداف الاستراتيجية للمجلس الأعلى للمرأة والتي تتطلب التدخل التشريعي من ناحية الإجراءات التشريعية المطلوب اتخاذها، وإبراز النماذج المتميزة من البرلمانيين والبرلمانيات الذين كان لهم إسهاماتهم البرلمانية في دعم قضايا واحتياجات المرأة العربية، وتحفيز وتشجيع البرلمانيين والبرلمانيات بأهمية التدخل التشريعي والرقابي بما يستهدف المزيد من الحراك البرلماني، وتوفير قاعدة بيانات تشريعية حول إسهامات البرلمانيين والبرلمانيات في دعم التشريعات الخاصة بالمرأة العربية، وقياس وتحديد مدى التقدم التشريعي الذي يحرزه البرلمانيون والبرلمانيات في مجال دعم قضايا واحتياجات المرأة العربية، وإطلاع المجتمع على أوجه التنسيق والحراك البرلماني، مضيفا الظهراني أن دور العضوات في مجلس النواب ساهم في تطوير العمل النيابي في السلطة التشريعية بشكل واضح ومتميز وملموس، فلهن كل الشكر والتقدير على ما يبذلنه من جهود وطنية مخلصة، آملا التوفيق والنجاح للمرأة البحرينية لأن في نجاحها نجاحا للبحرين ومستقبلها الواعد.

http://www.akhbar-alkhaleej.com/13036/article_touch/59423.html

جريدة أخبار الخليج – العدد : ١٣٠٣٦ – الأحد ١ ديسمبر ٢٠١٣ م، الموافق ٢٧ محرم ١٤٣٥ هـ

 

Image Gallery

,