الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين

الشيخ عادل المعاودة: نتوقع استجابة سريعة لطلباتنا حول اتفاقية التمييز ضد المرأة

كتب: وليد دياب

توقع النائب عادل المعاودة عضو مجلس النواب أن يكون هناك استجابة سريعة من قبل الحكومة للطلب النيابي المستعجل الذي قدمه 5 نواب خلال الجلسة الماضية حول عدم الإقدام على تعديل تحفظات المملكة على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، مضيفا «إننا ننتظر توضيحا حول ما يشاع من وجود حملة توعية ونشاط تعريفي داخل المدارس لتعليم الطلبة والطالبات بالمواد التي جاءت بتلك الاتفاقية التي تتضمن بعض النقاط التي تخالف ديننا الإسلامي وتقاليدنا وعاداتنا».

 وقال المعاودة في تصريح لـ«أخبار الخليج» أن البحرين كان لديها التحفظات على بعض مواد الاتفاقية مثل المواد المتعلقة بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وأيضا إلغاء أي شروط تتعلق بموضوع الزواج، وحرية المرأة في استخدام موانع الحمل سواء المتزوجة أو غير المتزوجة، والحرية المطلقة في العلاقة بين الرجل والمرأة، لافتا إلى أن تلك الدعاوى الغربية بزعم الحرية ما هي إلا دعاوى لفجور واضح، وبالنسبة إلى الغرب ليس لديهم أي مشكلة في انتشار مثل تلك الثقافات، ولكن هذا الأمر لا يقبله أي دين ولا عرف، بل إن هناك الكثير من المسيحيين واليهود المتدينين في الغرب يرفضون تلك الأمور فما بالنا بالمسلمين.

 وأشار النائب المعاودة إلى أن الأمر لا يهم نواب المجلس فحسب بل يهم كل شعب البحرين، موضحا أن ما أثار الموضوع هو وجود محاضرات يتم تقديمها في بعض المدارس بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الأعلى للمرأة لتنفيذ برامج التوعية والتعريف باتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة «السيداو»، قائلا: «إننا كمجلس نيابي تشريعي ورقابي كيف لنا ألا نعلم شيئًا عن هذه الحملة».

 http://www.akhbar-alkhaleej.com/13020/article_touch/56598.html

جريدة أخبار الخليج – العدد : ١٣٠٢٠ – الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٣ م، الموافق ١١ محرم ١٤٣٥ هـ

Image Gallery

,